2017 ديسمبر 30

صدرت هذه التوقعات في يوم الأحد الموافق الثلاثين من ديسمبر قبيل بداية العام الجديد 2018. كما تعودنا، نبدأ قبل توقع ما سوف يحدث في العام المقبل، بتلخيص ما حدث بالفعل في هذا العام:

لو تتذكرون، فقد ناقشنا قبل عدة أشهر توقعات تغيرات سعر صرف اليورو في مقابل الدولار الأمريكي والتي أدلى بها محللون استراتيجيون من بعض البنوك العالمية الرائدة.

توقع ثلاثة وعشرون مصرفًا فقط من بين ثمانين مصرفًا نشروا توقعاته في شهر يونيو، أن يصل النمو إلى 1.15 دولار بحلول نهاية العام. وتوقع عدد أقل من ذلك أن يصل هذا الزوج من العملات إلى 1.18 دولار. 
كان المحللون من بنك إمبريال الكندي للتجارة متفائلين إلى حد كبير، معتقدين أنه بنهاية شهر ديسمبر سيكون مستوى تداول اليورو/دولار قريبًا من 1.14 دولار. وكان رأي ميريل لينش من بنك أوف أمريكا كما يلي:  1.15 في نهاية عام 2017 و 1.19 في نهاية عام 2018.
وكانت توقعات بنك راند ميرشنت الصادرة في صيف هذا العام أكثر تحفظًا، حيث أظهرت مستوى تداول لهذا الزوج عند 1.12 دولار في منتصف العام المقبل.  وأبان البحث المنشور عن بلومبرج عن نتيجة مماثلة بمستوى 1.13 دولار. توقع المحللون في بي إن بي باريبا أن يصل الزوج إلى 1.15 في الربع الأول من عام 2018.
وقد قدم استراتيجيون من بنك دي زد بنك ايه جي، وهو ثاني أكبر بنك في ألمانيا، تحليلات أكثر دقة، إلا أنهم لم يتوقعوا أن يصل سعر تداول اليورو/ دولار إلى حوالي 1.20 في مستهل العام الجديد. وكان بنك سوسيتيه جنرال هو صاحب أدق التوقعات.

تقول الحكمة أن الآراء المختلفة كثيرة كثرة الناس أنفسهم. ولذلك حاولنا توحيد هذه الآراء ورسمنا قناة ضمن حدود 1.15-1.21 لزوج العملات اليورو/ الدولار الأمريكي. وقد حاز هذا العمل على درجة عالية من الدقة، حيث وصل الزوج في حده الأدنى إلى 1.1553 في 7 نوفمبر وكان حده الأعلى 1.2092 قبل شهرين، في 8 سبتمبر 2017.

 

عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بالمستقبل، يكون قياس تقلبات السوق خلال الأسبوع الأول من شهر يناير تحديًا خاصًا؛ حيث لا تتضح الاتجاهات بدرجة معينة إلا مع إعادة فتح الأسواق في السنة الجديدة.   ولذلك، نقدم توقعاتنا للربع الأول من 2018، بدلاً من الأسبوع الأول من يناير. ويشمل ذلك آراء مجموعة من المحللين من العديد البنوك والوسطاء، فضلاً عن نتائج مجموعة كبيرة من أساليب التحليل الفني والبياني.

  • ما يقرب من 100٪ من مؤشرات الاتجاه وحوالي 75٪ من مؤشرات التذبذب في اليوم الأول والأسبوع الأول من السنة موسومة باللون الأخضر لليورو مقابل الدولار الأمريكي. على الرغم من هذا، فإن 20٪ فقط من الخبراء يرون أن منطقة 1.2200-1.2300 هي النطاق المستهدف.
    ويتبنى وجهة النظر المتناقضة 80٪ من المحللين الذين يرون أن الزوج ينحدر إلى النقطة المحورية للقناة المتوسطة الأجل عند 1.1800. بعد ذلك، من المحتمل أن ينزل الزوج إلى أكثر من ذلك حتى الوصول إلى الحد الأدنى للقناة في منطقة 1.1500-1.1550. وتتوقع أيضًا ربع مؤشرات التذبذب انعكاس النمو ويشيرون إلى أن الزوج في ذروة عمليات الشراء؛
  • زوج العملات الجنية البريطاني/ الدولار الأمريكي في وضع مماثل، مع فارق واحد في المائة. وبالتالي، فإن 10٪ فقط من المحللين يعتقدون أن الزوج سوف ينمو إلى حد المقاومة عند 1.4000، في حين يعتقد 25٪ أنه سوف يتحرك في اتجاه جانبي على طول خط 1.3500. ومع ذلك، يعتقد معظم الخبراء (65٪) أن الزوج سوف ينعكس هبوطًا بعد الوصول إلى مستويات قممية في المدة من أغسطس - سبتمبر 2016. يكون أول مستوى دعم جدير بالملاحظة بالقرب من 1.3000، ويكون المستوى التالي عند 1.2800. تشير حوالي 15٪ من مؤشرات التذبذب إلى أن الزوج في ذروة عمليات الشراء؛
  • الدولار الأمريكي/ الين الياباني. وتختلف توقعات المحللين واتجاهات المؤشرات حول الأداء في اليوم الأول والأسبوع الأول والشهر الأول، اختلافًا كبيرًا. وتعتقد غالبية الخبراء (80٪) أن الزوج سوف يشهد انخفاضًا بسيطًا إلى 111.00-112.00 في المستقبل القريب.
    ومع ذلك، فإن عدد البائعين يقل بشكل كبير على مدى الأسبوع الأول والشهر الأول.  الآن، يتوقع 55٪ من المحللين، مدعومين بنحو 80٪ من مؤشرات الاتجاه ومؤشرات التذبذب، نمو الزوج إلى الحد الأعلى للقناة المتوسطة الأجل في حدود 114.50-115.00.
    في الوقت نفسه، يشير التحليل البياني إلى أن الزوج سوف ينتقل في الممر الجانبي الضيق من 112.00-113.75 طوال شهر يناير.
  • ونختم توقعاتنا بزوج العملات الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري. ويعتقد حوالي 65٪ من الخبراء أن الزوج سيكون قادرًا على اجتياز الدعم عند 0.9730 ثم ينزل إلى 0.9600. بعد ذلك، سوف ينتعش صعودًا ويعود إلى التكافؤ عند 1.0000.
    وعندئذٍ، في اليوم الأول تشير حوالي ثلث مؤشرات التذبذب إلى أن الزوج سوف يتم بيعه بوتيرة زائدة. عندما ننظر إلى الأسبوع الأول والشهر الأول، فإن هذه الإشارات غائبة. لذلك، لا يمكننا استبعاد أن الأيام القليلة القادمة قد تشهد تصحيحًا طفيفًا جدًا، قبل أن ينتهي الزوج في اتجاه التحرك جنوبًا إلى مستوى الدعم عند 0.9600.

 

السادة المتداولون،

NordFX يتيح لك الفرصة للتداول في العملات المشفرة (بيتكوين، لايتكوين، و إيثريوم) مع رافعة مالية فريدة من 1 إلى 1000. تم تخفيض فروق الأسعار، ويستغرق الأمر دقيقة واحدة لفتح حساب.

 

رومان بوتكو، NordFX


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)