2017 يوليو 27

يعرض الرسم الأرباح التي كان من الممكن أن يربحها المستثمر في سوق الفوركس في صفقة واحدة فقط أُفترض فتحها في 1 يناير و تم إغلاقها يوم 30 يونيو.

كانت ستتحقق أرباحا عالية إذا تم فتح صفقة في الاتجاه الصحيح (بيع، شراء) مع وضع كامل مبلغ الإيداع للحساب و استخدام أقصى رافعة تقدمها NordFX و هي 1:1000.

المعروض هو أقصى ربح للعملات أمام الدولار الأمريكي. السبب الرئيسي في الذبذبة العالية هو التوتر السياسي الداخلي في الولايات المتحدة بين الرئيس ترامب و إدارته.

لذلك و في خلال الستة أشهر الأولي من 2017 ضعف الدولار بحوالي 900 نقطة أمام العملة الأوروبية و لكن مع الاستثمار الصحيح كان بالإمكانية تحقيق ربح يتجاوز %7600 في صفقة واحدة.

حتى الأزواج الهادئة عادة مثل AUD/USD و الـ NZD/USD فقد أظهرت إمكانيات ربح كبيرة في الفصلين الأوليين بنسب %5750 و %4407 على التوالي.

أزواج العملات التي ليس لها ارتباط مباشر بالدولار الأمريكي مثل الـ EUR/JPY، EUR/GBP و الـ AUD/NZD تأتي في أواخر المراكز العشر الأوائل. الزوج الخارج عن العشر الأوائل و هو الـ AUD/NZD- أظهر ربحا بنسبة 1177% "فقط". (لقد تم كلمة "فقط" بين قوسين عمدا حيث أن هذا الربح أكبر بمئات المرات من فائدة البنك على نفس مبلغ الإيداع.)

يجب أن نتذكر أن حديثنا هذا هو عن صفقة واحدة فقط- مدتها من 1 يناير إلى 30 يونيو هذا العام. لكن إذا فتح المستثمر صفقة شراء يوم 1 يناير 2017 و أغلقها في منتصف مارس ثم فتح أخرى في اتجاه البيع لكان قد ربح %13,700.

 

*USD- الدولار الأمريكي، JPY- الين الياباني، GBP- الجنية الإسترليني، CHF- الفرنك السويسري، AUD- الدولار الكندي، NZD- الدولار النيوزيلاندي الجديد، CAD- الدولار الكندي.

 


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)