2018 مايو 13

في البداية نستعرض باختصار عن توقعاتنا للأسبوع الماضي:

  • اليورو/دولار، في الأسبوع الماضي انقسمت توقعات الخبراء بالتساوي تقريبًا: حيث توقع ثلث الخبراء تراجعه، وتوقع الثلث صعوده، واتخذ الثلث الأخير منهم موقفًا محايدًا وتوقعوا سيره في الاتجاه العرضي، ونتيجة لذلك فما حدث هو أن كل التوقعات قد تحققت حيث انخفض الزوج في البداية إلى مستوى 1.1822، ثم ارتفع بمقدار 145 نقطة وأكمل تداولات الأسبوع  في نفس المكان الذي بدأ منه في منطقة 1.1940.
    وبشكل عام ففي خلال فترة قصيرة من 19 أبريل إلى 9 مايو خسر الزوج حوالي 580 نقطة بدون حدوث أي عمليات تصحيح مؤثرة الأمر الذي تسبب في خسائر مالية فادحة للمتداولين الذين فتحوا صفقات للشراء ضد الاتجاه ولم يتمكنوا من تحمل مثل هذا الانهيار لأموالهم المودعة؛
  • كان هناك اختلاف مماثل في الآراء فيما بين المحللين بالنسبة لتقييم مستقبل زوج الإسترليني/دولار، فقد كان يمكن أن نتوقع حدوث أي تغييرات فيما يتعلق بالسياسة النقدية لبنك إنجلترا في يوم الخميس 10 مايو ولكن لم تحدث أي مفاجآت، وظل الزوج عمليًا ضمن حدود القناة العرضية بين 1.3460 -1.3615.
  • تحرك زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني أيضًا في اتجاه عرضي وكانت تحركاته في نطاق 108.75-110.00 للأسبوع الثاني على التوالي، وأنهى الزوج تداولات الأسبوع بالقرب من مستواه في بداية الأسبوع ، ويمكننا أن نسمى النقطة 109.40 كنقطة محورية لفترة النصف الأول من شهر مايو،
  • العملات الرقمية، توقع الخبراء أن ارتفاع البيتكوين فوق مستوى 10.300، وقد ارتفع زوج البيتكوين/دولاربالفعل في البداية ولكنه لم يصل حتى إلى مستوى 10.000 وبعد أن وصل إلى مستوى 9،950 تراجع وتتهور بوتيرة متسارعة  وذلك بسبب عمليات البيع التي حدثت في بورصة إم تي جوكس، وتصريحات أكبر اثنين من المليارديرات في العالم- رئيس بيركشاير هاثاواي وارن بافيت ومؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.
    فقد باعت بورصة إم تي جوكس اليابانية لتداول العملات الرقمية عملات من البيتكوين بما يساوي أكثر من 70 مليون دولار، وكانت استجابة السوق سريعة جداَ وحدثت عمليات تصحيح واسع النطاق، وزادت الأمور سوءًا عقب تصريحات وارين بوفيت الذي قال إن مصير العملات الرقمية سيكون مؤلم، وتصريحات بيل غيتس الذي وصف البيتكوين بأنها واحد من أكثر الأصول المضاربة جنونًا في العالم ونتيجة لذلك تراجع الزوج دون مستوى الدعم القوي عند 8.620 يوم الجمعة 11 مايو.
    لم يتمكن أي من زوجي الإيثريوم/دولار، والريبل/دولار من تحقيق أهدافهما أيضًا، ولكن كان اللايتكوين/دولار هو الوحيد الذي أنجز المهمة ووصل إلى قمته عند مستوى 183.75 ولكنه لم يستطع مقاومة الاتجاه العام لسوق العملات الرقمية وبعد ذلك تراجع بسرعة وانخفض إلى أدنى مستوياته في الأسابيع القليلة الماضية في نطاق 135.00.

 

أما بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم، فيما يلي نلخص آراء المحللين والتوقعات التي تم إجراؤها بناء على مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني:

  • اليورو/دولار يتوقع أكثر من 70٪ من الخبراء مع دعم التحليل البياني على H4 وD1 بالإضافة إلى المؤشرات على H4، استمرار الزوج في الارتفاع وهو الاتجاه الذي بدأه منذ منتصف الأسبوع الماضي، أقرب مستويات مستهدفة تقع في نطاق 1.2050-1.2100 والمستوى المستهدف التالي هو 1.2215، أما بقية المحللين بنسبة أقل من الثلث يتوقعون انخفاض الزوج هذه المرة وتتفق مؤشرات الاتجاه على D1 و 15٪ من مؤشرات التذبذب معهم والتي تشير إلى أن الزوج يقع في منطقة التشبع الشرائي، وفي حال حدوث هذا السيناريو قد يعود الزوج إلى مستوى 1.1800، وسيكون مستوى الدعم التالي عند 1.1715.

  • الإسترليني/دولار مع الأخذ في الاعتبار أن الزوج قد طبق بالفعل نموذج "القمة المزدوجة"، فإن معظم المحللين (60٪) يرجحون ارتفاع الزوج كما أن هذا السيناريو مدعوم أيضًا بالتحليل البياني، فضلاً عن الإشارات التي ترسلها 20٪ من مؤشرات التذبذب على D1 تشير إلى أن الزوج في منطقة التشبع البيعي، وأقرب مستوى مقاومة هو 1.3625، والمستهدف هو 1.3765.
    أما بالنسبة للنسبة 40٪ المتبقية من الخبراء يتوقعون انخفاض الزوج إلى مستوى 1.3450 وفي حالة اختراقه سيخسر 150 نقطة ليصل إلى مستوى الدعم 1.3300.
  • في الوقت الحالي أصبح من المستحيل تكوين أي إجماع حول مستقبل زوج الدولار/ين حيث تنقسم كل من آراء المحللين وقراءات المؤشرات بالتساوي تقريبا: نصفها للارتفاع، والنصف الآخر للانخفاض، أما بالنسبة للتحليل البياني فهو يشير إلى مزيد من الانخفاض وصولًا إلى الحد الأدنى من القناة العرضية بين 108.75-110.00 على H4 و D1، وبعد الوصول إلى هذا المستوى فإنه من المحتمل أن يتجه الزوج أعلى إلى مستوى 110.00 وقد يحدث هذا قبل نهاية مايو وهو بالفعل ما يتفق عليه 70٪ من الخبراء.
  • العملات الرقمية مع في نهاية يوم الجمعة 11 مايو ، وصل زوج البيتكوين/دولار إلى مستوى أقل من الحد الأدنى للقناة العرضية 8.620-9.955، ويعتقد العديد من المحللين أنه في حال عدم تلقي أخبار سلبية على سوق العملات الرقمية خلال الأسبوع  المقبل فسوف يعود الزوج إلى حدود هذه القناة.
    ومع ذلك، يعتقد بعض المحللين أن البيتكوين سوف يواصل تراجعه وفي هذه الحالة يمكن أن يصل إلى مستوى متدني عند 7.720، ولن يتمكن الزوج من العودة إلى مستوى 10.000 إلا مع نهاية مايو.
    كما يتوقع المحللون استمرار الاتجاه الهابط خلال الأسبوع القادم لبقية أزواج العملات: الإيثريوم/دولار واللايتكوين/دولار، والريبل/دولار ومع ذلك، فهم يعتقدون أن عمليات التصحيح هذه ستكون مؤقتة ومن المتوقع أن تعود جميع الأزواج إلى ارتفاعات الأسبوع الأول من شهر مايو بحلول نهاية الشهر.

 

رومان بوتكو- نورد اف إكس


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
العروض و البونص
عروض و شروط خاصة لتداول مربح مزيد من المعلومات
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)