2017 مايو 22

انهيار مؤشر الثقة الأمريكي: اليورو/دولار 1.16، هبوط الأسواق الأمريكية %10

 

نظرة عامة على توقعات الأسبوع الماضي:

يقوم الخبراء و المحللون الفنيون بتوقعاتهم بينما يصوغ السياسيون الواقع و هذا ما حدث الأسبوع الماضي. في الأيام القليلة الماضية تعرض الرئيس الأمريكي لعدة فضائح مثل طرده لرئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي بالإضافة إلى أخبار نقله لمعلومات سرية للدبلوماسيين الروس و الإشاعات المتكررة بشأن احتمالية عزله من منصبه.

كل هذا أدى إلى تراجع حاد في سعر الدولار و هبوط سوق الأسهم الأمريكية. يكفي أن نقول أنه وفقا لبلومبرج، خلال الأيام القليلة الماضية خسر أغني 500 شخص $35 مليار دولار.

  • خسائر كبيرة تكبدها من راهن على صعود الدولار و فتح صفقات بيع للـ EUR/USD. بدأ من يوم 11 مايو ارتفع الزوج بضعف حوالي 375 نقطة دون أي تصحيح أو ارتداد. في يوم الخميس 18 مايو رأي البائعين أول بصيص أمل. غير أن الزوج استمر في الصعود لما يصل إلى 135 نقطة و أنهى جلسة تداوله عند 1.1207.
  • بالنسبة لـ GBP/USD، تصرف الزوج بصورة أكثر هدوء مقارنة باليورو. نمى الزوج 160 نقطة فقط و هذا يتفق مع التوقعات الأسبوعية التي توقعها %30 من الخبراء و مؤشرات الميل و الذين أصروا على ضرورة تجاوز الزوج لمستوى 1.3000 و هذا ما قد حدث بالضبط، لقد أنهى الزوج جلسته الأسبوعية عند 1.3035.
  • برغم من صمود الجزر البريطانية أمام الإعصار القادم من الولايات المتحدة إلا أن جزر أخرى بعيد في الشرق – اليابان- قد تعرضت لموجة أكبر و أعنف. خسر الـ USD/JPY حوالي 360 نقطة. على الرغم من أنه عند نهاية الأسبوع نجح المشترون في استعادة 100 نقطة إلا أن الزوج عاد إلى منطقة أخر مارس و أول أبريل لهذا العام.
  • أصبح من المعروف أن الـ USD/CHF يعكس تقلبات الـ EUR/USD و هو ما قد حدث الأسبوع الماضي أيضا. الاختلاف الوحيد أنه على عكس اليورو لم يقم الفرنك السويسري بأي تصحيحات و استمر في الصعود طوال الأسبوع كاسبا 285 نقطة من الدولار الأمريكي.

 

توقعات الأسبوع المقبل:

هناك فرصة كبيرة بأن تحركات العملات الكبرى الأسبوع القادم لن تحددها فقط التحليلات الفنية و لكن قوى السياسة و الاقتصاد الدولية أيضا. لذلك في تحليلنا ركزنا ليس فقط على توقعات المؤشرات و تحليلات الرسومات البيانية فقط و لكن أيضا على آراء خبراء البنوك و شركات السمسرة الرائدة.

  • كل المؤشرات تشير إلى نمو الـ EUR/USD. في نفس الوقت يشير ثلث المتذبذبات على H4 و D1 إلى إفراط شراء الزوج. حوالي %70 من المحللين يتفقون مع ذلك متوقعين عودة الزوج إلى مستوى 1.1080 على الأقل. أما بالنسبة لتوقعات المدى المتوسط فإن %80 من المحللين يتوقعون هبوط الزوج إلى منطقة 1.0600- 1.0670.
    لكن توجد أيضا وجهة نظر بديلة. يعتقد خبراء كريدي أجريكول أن اليورو دون مستواه و أنه توجد فرصة كبيرة لنموه ليصل تسعير الـ EUR/USD إلى 1.15- 1.16. يؤكد كلامهم متخصصوا Bridgewater Associates أحد أكبر صناديق الاستثمار في العالم. هم يتوقعون أنه في حالة عزل دونالد ترامب فقد يفقد الدولار ما يصل إلى نصف قيمته و تهبط أسهم الشركات الأمريكية الكبرى بمعدل %10.
  • أما بالنسبة لمستقبل الـ GBP/USD، فإن توقعات المحللين كما يلي: حوالي %25 من الخبراء يتوقعون صعود الزوج و تجاوزه مستوى 1.3170. معظم الخبراء (%75) يعتقدون أن الزوج سيرجع إلى منطقة 1.2365- 1.2570 على مدار الأسابيع القليلة القادمة.
  • بالنسبة لـ USD/JPY، حوالي %80 من الخبراء بالإضافة إلى تحليلات الرسومات البيانية على H4 يتوقعون هبوط هذا الزوج إلى مستوى دعم 110.00 ثم يتحرك في قناة سعرية جانبية و حديها 110.00- 111.60. غير أنه إذا نظرنا إلى توقعات شهرين أو ثلاثة أشهر في المستقبل فإن الصورة تتغير كاملة إلى النقيض. في هذا الإطار الزمني، معظم المحللين %65 يعتقدون أن الزوج سيعود إلى الصعود و مرة أخرى سيندفع لتجاوز ارتفاع 115.50.
  • أخر زوج في تحليلنا هو الـ USD/CHF، آراء الخبراء منقسمة كما يلي: %60 يعتقدون أن الزوج سيستمر في الهبوط و يصل إلى أقل سعر عند 0.9650، نسبة الـ %40 الباقية تبني رأيها على حقيقة أن الزوج حاليا عند أدنى مستوى في القناة السعرية متوسطة المدى و التي بدأت في أوائل يناير 2016 و واضح بشدة على الرسومات البيانية على D1 و W1. هذا يعطي سببا لتوقع الزوج أن يغير اتجاهه و يرتد إلى منتصف القناة عند مستوى 0.9900 ثم إلى حدها العلوي عند 1.0000. لابد من ملاحظة أنه على المدى المتوسط حوالي %70 من الخبراء يتفقون مع وجهة النظر هذه. غير أنه كما كتبنا في بداية توقعاتنا، حركة سعر العملات ستعتمد بشكل كبير على تطور العلاقة بين الرئيس ترامب و الكونجرس الأمريكي.

 

 

رومان بوتكو- NordFX


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)