2017 يونيو 19

أولا: نظرة عامة على توقعات الأسبوع الماضي:

  • كان من الواضح أن الحركات الرئيسية للـ EUR/USD كانت ستبدأ يوم الأربعاء 14 يونيو عند إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رسميا عن رفع سعر الفائدة و قد كان الجميع مستعدا لذلك، و لكن ما لم يتوقعه الجميع هو الهبوط الحاد للدولار 5.5 ساعات قبل هذا الحدث. استغل المتداولون الكبار البيانات السلبية للسوق الاستهلاكية الأمريكية و سحبوا الزوج لأسفل بـ 100 نقطة. نتيجة لذلك، كان تأثير تصريحات البنك الفيدرالي هو إرجاع الزوج إلى قيمته الأولى قبل الهبوط عند 1.1200. غير أن قوى البيع لم تهدأ عند هذا الحد و يوم الجمعة وصل الزوج إلى أقل سعر له عند 1.1130 و الذي عاد من بعده مرة أخرى إلى حيث بدأ أسبوعه أي عند منطقة 1.1200.
  • بالنسبة لـ GBP/USD -فكما كان متوقعا- لم تجد التحليلات الفنية نفعا الأسبوع الماضي. قام الزوج بتقلبات كثيرة بمعدل 100- 150 نقطة طوال الأسبوع، تسبب في هذه التقلبات العوامل السياسية بالإضافة إلى قرارات سعر الفائدة الأمريكية و البريطانية. على الرغم من أن بنك إنجلترا أبقى على سعر فائدته عند %0.25 دون تغير إلا أنه لابد من ملاحظة أنه لم يصوت لقرار إبقاء سعر الفائدة من لجنة السياسة المالية البريطانية إلا خمس من السبع الأعضاء. ثلاثة منهم أرادوا إيقاف نزيف الجنية (أو ربما كانوا خائفين من ظهور جورج سورس أخر) و تحدثوا عن ضرورة رفع سعر الفائدة. يمكننا استنتاج أن السياسة المالية البريطانية قد تواجه تغيرات خطيرة قريبا، هذه التغيرات ستكون مرتبطة بشكل أساسي بخروج رؤوس أموال و شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
  • بالنسبة لـ USD/JPY، يمكننا القول أن توقعات الأسبوع بخصوص هذا الزوج كانت صحيحة إلى حد ما. نتذكر أنه عند بداية الأسبوع توقعنا تحرك الزوج في قناة سعرية جانبية بإطاري سعر 110.25- 111.00 إلا أنه في الواقع كان حدي القناة 110.15-110.50. لقد توقع الخبراء أن يكون أقل سعر هو 109.00 (هبط الزوج إلى مستوى 108.80) و توقعوا أن يكون 112.00 هو أعلى سعر (وصل الزوج إلى 111.40). أما بالنسبة لنتائج الأسبوع فقد أنهى الزوج تداوله عند النقطة المحورية متوسطة المدى 110.85 و التي كانت يتحرك الزوج حولها منذ منتصف مايو.
  • بالنسبة لـ USD/CHF، فكما كان متوقعا فقد نسخ الزوج بحذر كل تحركات الـ EUR/USD طوال الأسبوع على الرغم أنه فعل ذلك بتقلبات أقل. في الوقت التي كانت فيه أقصى تقلبات لليورو/دولار 165 نقطة فإنها لم تتجاوز 130 نقطة في الفرنك السويسري.

 

بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم فإنه يمكننا تلخيص آراء الخبراء و تحليلات الرسومات البيانية و المؤشرات الفنية فيما يلي:

  • بالنسبة للـ EUR/USD، مؤشرات الميل كانت الوحيدة هذا الأسبوع التي اتخذت موقفا محايدا: كانت آرائهم هذا الأسبوع منقسمة بنسبة 50:50 على الـ H4 و الـ D1. بالنسبة للمتذبذبات و تحليلات الرسومات البيانية أشار كلهم تقريبا إلى الهبوط. حوالي %75 من الخبراء يتفقون مع رأي الهبوط متوقعين أن يهبط الزوج أولا إلى دعم 1.1100 و على المدى المتوسط سيهبط أكثر إلى منطقة 1.0800- 1.0900 مع توقع أن يكون 1.1300 هو مستوى المقاومة الأساسي.
  • بالنسبة لمستقبل الـ GBP/USD، لا يوجد إجماع بين المؤشرات. مؤشرات الميل و المتذبذبات و تحليلات الرسومات البيانية تتوقع صعود الزوج؛ المؤشرات على D1 تتوقع هبوطه. في الغالب العام تظهر قناة سعرية عريضة بحدي 1.2580- 1.2970. إلا أن الصورة مختلفة مع المحللين؛ الغالبية العظمى (%70) يميلون إلى هبوط الزوج معتقدين أن أقرب هدف للزوج سيكون منطقة 1.2600- 1.2700. الهدف التالي سيكون 1.2400. أصوات مؤيدي الصعود ضعيفة للغاية هذا الأسبوع و كلهم يشيرون إلى أعلى سعر في مايو 1.3050 كحد أقصى.
  • بالنسبة لـ USD/JPY، فإن %90 من الخبراء يعتقدون أن الميل الصاعد لم ينتهي بعد و يصرون على أن الزوج سيحاول بالضرورة اجتياز مستوى مقاومة 112.00. تحليلات الرسومات البيانية على H4 و حوالي %70 من المؤشرات يتفقون مع هذه الآراء. غير أنه لابد من ملاحظة أن حوالي ربع المتذبذبات تشير إلى وصول الزوج إلى مرحلة من الإفراط في الشراء. مستوى الدعم الأساسي في حالة الهبوط سيكون منطقة 109.00.
  • أخر زوج في تحليلنا هو الـ USD/CHF. تشير كل المؤشرات تقريبا إلى الصعود. نتذكر أنه بعد صراع الزوج للصعود من الحد السفلي عند 0.9610 للقناة الهابطة متوسطة المدى التي بدأها عند بداية 2017 بدأ الزوج في الاقتراب من منتصفها. الآن حوالي %80 من المحللين و تقريبا نفس النسبة من أدوات التحليل الفني تتوقع الصعود. أقرب مستوى مقاومة هو 0.9810، الحد العلوي للقناة هو 0.9910. غير أنه حوالي %90 من الخبراء لا يستبعدون استمرار الزوج بعد هذا الارتفاع و أنه قريبا سيتجاوز مستوى 1.0000.

 

رومان بوتكو- NordFX


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)