2017 ديسمبر 17

أولاً, مراجعة توقعات الأسبوع الماضي:

  • عطلات عيد الميلاد لا يمكن أن تؤثر بسهولة على المشاركين في الأسواق المالية. وهذه العطلات هي السبب في توقع معظم المحللين أن يتحرك اليورو مقابل الدولار الأمريكي ضمن نطاق ضيق نوعا ما بين 1.1685 و 1.1900. في الواقع، اتضح أن هذا النطاق قد ازداد ضيقًا، حيث سجل من 1.1717 إلى 1.1862، مع تقلبات أسبوعية لم تتجاوز 150 نقطة.  وبالتالي، لم يظهر في هذا الأسبوع أي نتائج حقيقية: أنهى هذا الزوج من العملات تعاملاته في نفس الموقع تقريبًا الذي بدأ منه، أي في منطقة 1.1750؛ 
  • عند إبداء التوقعات بالنسبة للجنية الاسترلينى في مقابل الدولار الأمريكي، صوت معظم الخبراء (بنسبة 65٪) على انخفاضه، مع تحديد مستوى 1.3300 كمستوى دعم. وكان هذا هو المستوى الذي انخفضت إليه تعاملات هذا الزوج في منتصف الأسبوع. ثم انتعشت لمدة وجيزة، قبل أن تعود في نهاية هذا الأسبوع إلى تلك النقطة يوم الجمعة 15 ديسمبر.
  • الدولار الأمريكي/ الين الياباني. كما هو الحال غالبًا، كانت مؤشرات التذبذب أصوب من توقعات المحللين. أذكر أن أول من صوت لصالح استمرار الاتجاه الصعودي؛ كان في الوقت نفسه آخر من أشار إلى أن زوج العملة كان في ذروة عمليات الشراء ويمكن أن ينخفض إلى 112.00-113.00، وثبت صحة ذلك تمامًا، حيث ثبت الحد الأدنى الأسبوعي عند 112.02.  ثم ارتفع الزوج بمعدل 60 نقطة وتوقف عند 112.62؛ 
  • الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري. أوضحت قراءات العديد من مؤشرات التذبذب أيضًا أن زوج العملة كان في ذروة عمليات الشراء ومن المرجح أن يتحرك في اتجاه الانحفاض، وحددت 0.9880 و 0.9845 كمستويات دعم. وقد ثبتت صحة هذه التوقعات بالكامل. حاول زوج العملة مرارًا تخطي مستوى 0.9880 خلال النصف الأول من الأسبوع، وانتهت محاولة يوم الأربعاء بنجاح. ونتيجة لذلك، عاد الزوج إلى مستوى الدعم الثاني في منطقة 0.9840. وحدث التراجع بعد ذلك، مثلما حدث لليورو/ الدولار الأمريكي، والدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري إلى قيم بداية الأسبوع. 

 

 

عيد الميلاد: نهاية السنة المالية... البنوك والأموال قد احتوت الأمور بالفعل وتشهد حاليًا سوق الفوركس هدوءًا مؤقتًا. لذلك، فطالما أنه لم يحدث شيئًا غير عادي في العالم (ونأمل من قلوبنا أن لا يحدث شيء!)، فلا ينبغي أن يكون هناك أي تقلبات خطيرة في أسعار الصرف.

في مثل تلك الظروف، يكون من الصعب جدًا التصريح بتوقعات. ونقدم هاهنا، كالمعتاد، تلخيصًا لآراء محللين من عدد من البنوك والوسطاء، فضلا عن التوقعات التي أجريت على أساس مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني. ومع ذلك، فإن الاحتمال الكبير هو أننا سوف نتمكن فقط من معرفة أي من التوقعات هو الصحيح في بداية العام الجديد. كما يلي:    

  • نبدأ بالزوج اليورو/ الدولار الأمريكي، حيث توجد ميزة طفيفة جدًا في صالح البائعين. وقد صوت 45٪ من الخبراء علة انخفاض الزوج، و 30٪ على نموه، و توقع 25٪ من الخبراء بالاتجاه الجانبي.  ولا يزال الوضع كما هو مع إجراء التحليل التقني، حيث تشير حوالي نصف المؤشرات إلى الانخفاض. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن حوالي 20٪ من مؤشرات التذبذب تشير إلى أن الزوج قد تم بيعه بوتيرة زائدة. سجلت مستويات المقاومة 1.1815 و 1.1860. وسجلت مستويات الدعم في الوقت نفسه 1.1720 و 1.1650؛
  • الجنية البريطاني/ الدولار الأمريكي: يتوقع 50٪ من المحللين حدوث نمو، ويتوقع 25٪ منهم حدوث انخفاض، ويرى 25٪ حدوث حركة جانبية. معظم مؤشرات الاتجاه (70٪)، مثل مؤشرات التذبذب، ملونة باللون الأحمر. وفي الوقت نفسه، يشير ثلث مؤشرات التذبذب إلى أن الزوج قد تم بيعه بوتيرة زائدة. ويؤكد التحليل البياني ذلك، مما يدل على احتمال ارتفاع الزوج إلى 1.3425 في إطار زمني 4 ساعات، وصولاً إلى أعلى مستوى عند 1.3550 في إطار زمني يوم واحد. بعد ذلك، من المتوقع هبوط الزوج أولاً إلى مستوى 1.3300، ثم انخفاض الدعم حتى 1.3225 (حسب الإطار الزمني 4 ساعات) أو إلى 1.3065 (وفقًا لقراء الإطار الزمني يوم واحد).  65٪ من الخبراء يدعمون هذا الانخفاض المتوسط الأجل؛
  • الدولار الأمريكي/ الين الياباني. انحاز بقوة معظم المحللين (65٪)، والتحليلات البيانية والمؤشرات المسجلة في الإطار الزمني 4 ساعات إلى جانب المشترين، مع التوقع أن ينخفض الزوج إلى 110.85 على الأقل. وينتظر 30٪ من الخبراء عودة الزوج إلى 113.70. واتخذت النسبة المتبقية من الخبراء (5٪)، بالإضافة إلى مؤشرات الاتجاه ومؤشرات التذبذب في الإطار الزمني يوم واحد، موقفًا محايدًا.
  • آخر زوج عملات في مراجعتنا هو الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري. يوجد اختلافات كبيرة بين رؤى الخبراء وإيضاحات مؤشرات التذبذب. وتشير معظم مؤشرات الاتجاه (75٪) إلى الصعود في الأطر الزمنية 4 ساعات ويوم واحد. ويدعم التحليل البياني هذا التطور، متوقعًا اتجاه جانبي مع هيمنة اتجاه الشراء في الإطار الزمني يوم واحد. ومع ذلك، وفقا لقراءات التحليلات، فقد يتجه الزوج أولا نحو الانخفاض في المنطقة 0.9800، وثم يعود مرتفعًا. بعد ذلك، يرتفع إلى مستوى المقاومة في المنطقة 0.9925-0.9935. بمجرد أن يتجاوز ذلك، سوف يرتفع إلى أعلى مستوى عند 0.9975.  

 

زملاء التداول الأعزاء،

سوف تصدر توقعاتنا القادمة في العام المقبل. ومن أعماق قلوبنا، نتمنى لكم عيد ميلاد سعيد وسنة جديدة سعيدة. وحيث تتمتعون بالاحتفالات، فيرجى أن تضعون في اعتباركم أنه على الرغم من احتمال حدوث هدوء مؤقت في سوق الفوركس خلال مدة العطلة، إلا أن تداول العملات الرقمية لن يهدأ ولو لثانية واحدة.  

 

NordFX تقدم لكم فرصة فريدة من التداول في العملات الرقمية (بيتكوين، لايتكوين، و إيثريوم) مع رافعة مالية من 1 إلى 1000 على مدى 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع، 365 يومًا في السنة!

وفي النهاية، فإن أرباح العملات المشفرة، على عكس الفوركس، لا تستكين مطلقًا.

 

رومان بوتكو، NordFX


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)