2018 مارس 11

في البداية نستعرض توقعاتنا للأسبوع الماضي:

  • اليورو/دولار: توقع أغلب الخبراء (60٪) ارتفاع اليورو في بداية الأسبوع إلى مستوى 1.2400 وبعدها يرتفع أكثر من ذلك إلى أعلى مستويات سجلها في يناير وفبراير الماضي عند 1.2500-1.2555، وفي النصف الأول من الأسبوع ارتفع الزوج بالفعل إلى 1.2445 فقط، وبعدها تراجع وأنهى تعاملات الأسبوع في نفس المكان الذي بدأ منه تقريباً عند مستوى 1.2305.
  • الإسترليني/دولار: لم يكن تقلب الزوج هذا الأسبوع قويًا مثلما كان متوقعًا، وظل مستقراً في نطاق 1.3765-1.3930 كما لم يصل إلى أي من المستويات المحددة والمستهدفة له، وكنتيجة لذلك فإن حركته يمكن وصفها بأنها كانت في اتجاه عرضي مع النقطة المحورية 1.3850
  • الدولار/الين الياباني: رفع 40٪ من المحللين من توقعاتهم لهذا الزوج حيث رجحوا صعوده إلى مستوى المقاومة 106.40 وربما أعلى إلى مستوى 107.65 وقد دعمت 15٪ من مؤشرات التذبذب هذا الاتجاه التي أشارت إلى أنه في مستوى التشبع البيعي، أما بالنسبة للتحليل البياني فقد أظهر ارتفاع الزوج إلى مستويات 106.40- 107.15 وهو ماحدث بالفعل ووصل إلى أعلى مستوى له خلال الأسبوع عند 107.05 وأنهى تداولات الأسبوع عند 106.80.
    نصل الآن إلى العملات الرقمية والتي يصعب التنبؤ بها في ظل التقلبات العالية التي تشهدها بشكل غير معقول وقد أثبتت توقعتنا الأسبوع الماضي صحتها بنسبة 100٪ والتي كانت ترجح حدوث ارتفاع طفيف في البداية يتبعه انخفاض حاد.
  • بالنسبة إلى لزوج البيتكوين/دولار توقعنا ارتفاعه مع بداية الأسبوع (والذي ارتفع إلى 11.670) تبعه انخفاض (حيث انخفض بنسبة 30٪ تقريبًا إلى مستوى 8.320)، بالنسبة لزوج الإيثريوم/دولار توقعنا هبوطه بنهاية الأسبوع إلى نطاق 900-940 إلا أنه انهار متجاوزاً كل التوقعات وسجل أدنى مستوى له خلال الأسبوع عند 635 دولار، أما توقعات اللايتكوين/دولار كانت كالتالي: ارتفاعه إلى 240 (انتهى الأمر لارتفاعه عند 217.30) ثم الهبوط إلى مستويات 180-200 (في الواقع تدنى إلى مستوى 157.50) أما بالنسبة للريبل/دولار والذي كان قد تحرك في نطاق محدود جدًا في نهاية شهر فبراير، ارتفع بشكل كبير حتى وصل إلى 1.025 ، وبعدها تراجع  وفقد 35٪ تقريبًا من قيمته ليصل إلى 0.670.

 

أما بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم، فيما يلي نلخص آراء المحللين والتوقعات التي تم إجراؤها بناء على مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني:

  • اليورو/دولار: حوالي 55 ٪ من المحللين على يقين من أن إعلان الرئيس ترامب بفرض رسوم على واردات الفولاذ والألومنيوم سيزيد من جاذبية الدولار مما سيؤدي بدوره إلى انخفاض الزوج إلى مستوى 1.2000 على الأقل، ومع ذلك يتوقع عدد كبير من المحللين أن الزوج سيظل في نطاق القناة العرضية بين مستويات 1.2150-1.2550 لفترة، وهي نفس المستويات الذي ظل يتحرك فيها منذ منتصف شهر يناير.
    أما بالنسبة للتوقعات على المدى المتوسط ، فإن توقعات الخبراء وقراءات التحليل البياني يتعارضان تمامًا حيث يرجح الخبراء تراجع الزوج إلى مستوى 1.1900، في حين تشير الرسوم البيانية إلى احتمال ارتفاعه إلى مستوى 1.2800، أما قراءات مؤشرات التذبذب لاتعطي إشارات واضحة بشكل كافي فعلى H4  تشير 85% منها إلى الاتجاه الهابط بينما تشير 15٪  الباقية إلى أن هذا الزوج في مستوى التشبع البيعي، أما بالنسبة إلى D1  فهى أقل وضوحًا حيث تشير ثلث مؤشرات التذبذب إلى الاتجاه الهابط والثلث الثاني إلى الاتجاه الصاعد، أما الثلث الأخير من المؤشرات في وضع محايد.
  • الإسترليني/دولار: المؤشرات هنا أيضًا متذبذبة فبعضها تظهر باللون الأحمر والبعض باللون الأصفر والبعض الآخر باللون الأخضر، لكن أغلب المحللين (80٪) يتوقعون استمرار الاتجاه الهابط الذي بدأ منذ 25 يناير عند مستويات الدعم 1.3760 و 1.3585
    أما النسبة الباقية من المحللين فضلاً عن التحليل البياني على D1 يتوقعون أن الزوج سيحاول اختراق مستوى المقاومة  1.4065 وسيقع الدعم في نطاق 1.3710-1.3760.

  • أما بالنسبة لزوج الدولار/ين ياباني: هنا يجب ألا نعتمد على مؤشرات التذبذب ولا سيما مؤشرات الاتجاه في الحصول على توقعات لهذا الأسبوع  إذ أنه من المستحيل أن تستطيع تحديد اتجاه الزوج على نحو واضح، أما آراء الخبراء فتنقسم كالآتي: 33٪ مع الاتجاه الصاعد و33٪ مع الاتجاه الهابط والباقي منهم يفقون في المنتصف بين هذا وذاك.
    وبالنسبة للتحليل البياني فتظهر حركة عرضية على H4 في نطاق 105.25-107.65، وعلى الرسم البياني D1 قد يخترق الزوج الحد الأدنى لهذه القناة العرضية ويهبط إلى مستوى 103.00.
  • أما بالنسبة لأزواج العملات الرقمية الرئيسية ، يتوقع الخبراء استمرار الاتجاه الهابط وبالتالي فقد ينخفض زوج بيتكوين/دولار إلى المستوى 8.320  وفي حالة اختراق هذا المستوى فإنه قد يواصل انخفاضه حتى مستوى 7.740 ، أما الإيثريوم واللايتكوين والريبل لايرجح المحللون ارتفاعهم بل يُتوقع مواصلتهم للاتجاه الهابط وفقدانهم من 10 ٪ إلى 20 ٪ من قيمتهم الحالية.

 وهنا يتوجب علينا أن نؤكد أن حتى أصغر الأحداث يمكنها أن تؤثر على تقلبات واتجاهات العملات الرقمية، وعليه فإننا نوصى بشدة إيلاء اهتماماً كبيراً للإدارة الذكية للأموال وذلك باستخدام رافعة مالية من 1: 1000 فاستخدام هذا الرافعة سيقلل بشكل كبير من مخاطر التداول التى قد تتعرض لها، حيث يمكنك استثمار 100 دولار فقط وشراء 10 عملات بيتكوين، و100 إثريوم، 500 من اللايتكوين، و100.000 من الريبل باستخدام هذه الرافعة وبالتالي يمكنك الاحتفاظ ببقية أموالك محمية من مخاطر التداول.

https://ae.nordfx.com/promo/tradecrypto.html

 

رومان بوتكو- نورد اف إكس


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
العروض و البونص
عروض و شروط خاصة لتداول مربح مزيد من المعلومات
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)