2018 أبريل 1

في البداية نستعرض باختصار عن توقعاتنا للأسبوع الماضي:

  • توقع 60 ٪ من المحللين والتحليل البياني علىD1  وجميع مؤشرات الاتجاه  ومعظم مؤشرات التذبذب على H4 ارتفاع زوج اليورو/دولار وقد أثبتت هذه التوقعات صحتها  حيث ارتفع الزوج بمقدار 125 نقطة يوم الثلاثاء واستقر عند 1.2475، وبعد ذلك انعكس الاتجاه ليعود الزوج بمحاذاة القناة العرضية متوسطة المدى التي يتحرك فيها الزوج منذ بداية العام الجاري، وأنهى تعاملات الأسبوع في نطاق نقطة البيفوت 1.2325.
  • الإسترليني/دولار، أيد 40٪ من المحللين و95٪ من مؤشرات الاتجاه توقع استمرار الاتجاه الصاعد لمساره، واعتبرت كل من 1.4215 و 1.4275 كمستويات مقاومة، أما بالنسبة لتوقعات باقي الخبراء فقد رجحوا تراجع الزوج إلى حدود 1.4080، وقد تحققت كل هذه التوقعات بالفعل ففي البداية ارتفع الزوج إلى مستوى 1.4243 ثم تراجع بعدها إلى مستوى 1.4010 ليس بعيدًا عن المستوى 1.4015حيثما استقر الزوج في نهاية تعاملات الأسبوع السابق له.
  • على الرغم من توقع أغلب الخبراء مواصلة الاتجاه الهابط متوسط المدى لزوج الدولار/ين لمساره، توقع ثلثهم ارتفاعه في انتظارهم لحدوث حركة تصحيحية وقد دعمت 10٪ من مؤشرات التذبذب هذا التوقع والتي أعطت إشارات تدلل على وقوع الزوج في منطقة التشبع البيعي، أما بالنسبة للتحليل البياني فقد حدد المستوى المستهدف عند 107.00 والذي وصل إليه الزوج يوم الأربعاء 28 مارس، وبعد ذلك تراجع إلى مستوى 106.27 مع نهاية تداولات الأسبوع.
  • أما العملات الرقمية فقد سجلت جميعها انهيارات متتالية طوال الأسبوع، على الرغم من أن العديد من مؤشرات التذبذب أشارت إلى أنها كانت في منطقة التشبع البيعي، ويرى المتفائلون هذا التراجع بأنه بمثابة عملية تصحيح مطولة أما المتشائمون فيرحجون أنها هي بداية نهاية فورة العملات الرقمية وبصرف النظر عن هذه الآراء ففي الحقيقة قد تقلص حجم سوق العملات الرقمية بنسبة 70٪ خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2018 حيث بلغت القيمة الرأسمالية للسوق الآن 275 مليار دولار أمريكي فقط.
    وهناك عدة أسباب وراء هذا الهبوط ومنها: هجمات القراصنة المستمرة على منصات تداول العملات الرقمية ومحافظ العملاء، والاخفاقات المتتالية لعديد من الطروحات الأولية للعملات الرقمية، تزايد الضغط على هذه السوق من قبل المنظمين فقد أعلنت السلطات الصينية عن فرض المزيد من الإجراءات يوم الخميس، وفي اليابان سحبت خمسة بورصات طلباتها المقدمة للحصول على رخصة تجارية بعد أن أدركت أنها لن تتمكن من استيفاء متطلبات هيئة الخدمات المالية في البلاد.
    وكنتيجة لذلك، تراجع البيتكوين ليصل إلى 6520 دولار، وهبط اللايتكوين إلى 108.00 دولار، والريبل عند 0.45 ، وتراجع الإيثريوم إلى مستواه الذي سجله في يونيو الماضي عند 365.0.

 

أما بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم، فيما يلي نلخص آراء المحللين والتوقعات التي تم إجراؤها بناء على مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني:

  • اليورو/دولار، تقف الغالبية العظمى من الخبراء على الحياد بالنسبة لتوقعاتها لليورو/دولار مع ترقب مواصلة الزوج لحركته داخل القناة العرضية متوسطة المدى لعام 2018، أما بالنسبة لمؤشرات الاتجاه والتذبذب فهناك نحو 60٪ منهم توصي بالبيع أما النسبة الـ 40٪ المتبقية توصي بالشراء، وعليه يمكننا أن نتوقع بقاء الزوج داخل هذه القناة خلال النصف الأول من الأسبوع وسيقع أقرب مستوى دعم عند 1.2240 ، أما المستوى التالي فسيكون 1.2155 وستكون مستويات المقاومة عند 1.2445 و 1.2535.
    كما يُتوقع ارتفاع معدل تذبذب الزوج يومي الأربعاء والخميس عقب نشر بيانات المستهلكين الأوروبين وفي يوم الجمعة يترقب السوق بيانات الوظائف الأمريكية للقطاع غير الزراعي والتي تعد أحد أهم المؤشرات التي تحدد عدد الوظائف الجديدة التي أضافها الاقتصاد، وبحسب التوقعات قد يتراجع عدد الوظائف الجديدة بنحو 35% مما قد تؤثر على الدولار وتراجعه إلى حد كبير، ومع ذلك وفي نفس الوقت سيتم نشر البيانات الخاصة بمتوسط أجور العاملين في الولايات المتحدة والتي من شأنها قد تعطي بعض الدعم والقوة للدولار الأمريكي.
  • الإسترليني/دولار، وهنا يأخذ هذا الزوج نفس مسار اليورو/دولار حيث يتوقع نصف الخبراء أن يمضي في الاتجاه العرضي، أما بالنسبة للمؤشرات فإن حوالي 50٪ منها على D1 تشير إلى الاتجاه العرضي، وتشير 15٪ من مؤشرات التذبذب إلى أن الزوج في منطقة التشبع البيعي ويترقب التحليل البياني على H4  ارتداد الزوج إلى المستوى 1.4245، بينما يتوقع نحو 20 ٪ من المحللين والتحليل البياني على D1 تراجع الزوج ووقوعه في نطاق القناة الواقعة بين 1.3780-1.3875.
    تجدر الإشارة إلى أن عدد مؤيدي الاتجاه الهابط يرتفع إلى 55٪ على المدى المتوسط.
  • الدولار/ الين، من المستحيل الاستعانة بالمؤشرات لهذا الزوج خلال الوقت الراهن – حيث أنها تظهر بمزيج من الألوان بين الأخضر والأحمر والرمادي المحايد، أما بالنسبة للخبراء هناك 55٪ منهم يعتقدون أن الاتجاه الصاعد الذي بدأ الأسبوع الماضي سيواصل مساره وسوف يرتفع الزوج إلى مستوى 107.30 ثم إلى 108.50.
    وعلى العكس من ذلك فإن بالنسبة الباقية من المحللين والتحليل البياني على D1  على يقين من أن الزوج لن يتمكن من اختراق مستوى المقاومة 107.00 وسيتجه أولاً إلى مستوى الدعم 104.65 ثم سينخفض أكثر ليستقر في نطاق 101.20. -104.30.
  • توقعات أزواج العملات الرقمية الرئيسية هي كالتالي:
    البيتكوين/دولار، يتوقع الخبراء مواصلة الاتجاه الهابط لمساره ليصل إلى حدود مستوى 5970، وفي حالة اختراقه سيكمل طريقه إلى مستوى 5425، بعد ذلك لابد أن يرتد ويعود إلى نطاق 8000 الأمر الذي قد يستغرق من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
    ومن المتوقع أن تحدث تحركات مماثلة لأزواج العملات الأخري، حيث سيتراجع الإيثريوم/دولار إلى نطاق 200.00-275.00  ثم يرتد لاحقاً إلى مستوى 500.00، كما سينخفض اللايتكوين إلى مستويات 85.00-105.25 وبعدها سيرتد إلى 173.80، أما الريبل/دولار يتوقع الخبراء انهياره ليصل إلى 0.25-0.30 ، وبعد ذلك سوف يرتفع من جديد إلى المستوى 0.63.

المتداولون الأعزاء ، تقدم لكم شركة الوساطة نورد إف اكس الفرصة لتحقيق مكاسب سواء في حالة صعود أو هبوط أسواق العملات الرقمية ،وذلك عبر استخدام رافعة مالية تصل إلى 1: 1000.

بإمكانكم إيداع وسحب الأموال بالدولار الأمريكي والبيتكوين والإثيريوم.

https://ae.nordfx.com/promo/tradecrypto.html

رومان بوتكو- نورد اف إكس


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)