2018 يوليو 8

في البداية نستعرض توقعات الأسبوع الماضي:

  • اليورو/دولار، كانت توقعات أغلب الخبراء بنسبة (55٪) تشير إلى ضرورة وصول الزوج لمستوى 1.1725، وهذا هو ماحدث بالفعل، حيث جاءت بيانات اقتصادية إيجابية من ألمانيا دعمت اليورو، في حين لم تكن كذلك بالنسبة لإحصاءات الوظائف الأمريكية (حيث تراجع عدد وظائف القطاع غير الزراعي بنسبة 12.7 ٪) ، وقد دعم اشتعال الحرب التجارية مجددًا بين الولايات المتحدة والصين موقف اليورو، ونتيجة لذلك واصل الزوج ارتفاعه تدريجيًا ليصل إلى مستوى 1.1765، ثم تبع ذلك حركة تصحيحية طفيفة وأنهى جلسة تداولات الأسبوع عند المستوى 1.1745. 
  • الجنيه الإسترليني/دولار، إجمالًا هناك آراء متضاربة للمحللين والمؤشرات التي افترضت أن الزوج سيواصل تحركه نحو في اتجاه عرضي على طول مستوى 1.3200، مما جعل التقلبات تقع في نطاق 1.3050-1.3325، وبالنظر إلى التحليل البياني فقد أثبتت هذه التوقعات صحتها حيث وصل إلى مستوى 1.3200 ليلة الاثنين، حيث انخفض الزوج أولاً إلى مستوى 1.3093، ثم صعد ليرتفع إلى قمة 1.3285.
    وقد دعمت تصريحات بنك إنجلترا الجنيه الإسترليني مرة أخرى والتي رفعت التوقعات باحتمالية رفع أسعار الفائدة، كما رفعت بيانات نمو القطاع الخدمي البريطاني من حالة التفاؤل في الأسواق. 
  • الدولار/ين، المقياس الذي يحدد أسعار هذا الزوج هو السياسة النقدية الناعمة التي يتبنها بنك اليابان من جهة ، والحروب التجارية المشتعلة بين كبرى الدول من الجهة الأخرى، ونتيجة لذلك فهناك المزيد والمزيد من المستثمرين الذين يلجأون إلى الين الياباني كملاذ آمن.
    وانطلاقاً من ذلك، توقع معظم المحللين بدعم التحليل البياني على D1 استمرار التقلبات في الأسعار، ووفقًا لتوقعاتهم كان من المرجح أن يرتفع الزوج أولاً إلى مستوى 111.45 (وبالفعل ارتفع إلى 111.15)، ثم ينخفض إلى مستوى الدعم 110.00 (وما حدث هو أنه وصل للمستوى 110.27)، ثم تبع ذلك دورة أخرى من التقلبات وقد أنهى الزوج تداولات الأسبوع عند مستوى 110.46.
  • العملات الرقمية، بعد القفزة التي سجلتها في 30 يونيو  واصل زوج البيتكوين/دولار ارتفاعه وتمكن من الوصول إلى مستوى 6.780 دولار، ثم تراجع بعد ذلك، نذكر أن توقعات الأسبوع الماضي المتفائلة قالت أنه إذا اخترق البيتكوين مستوى     6.700 دولار فسيعد ذلك إشارة قوية كافية لتحول مسار الاتجاه للمستويات التي طال انتظارها، وعلى الرغم من أن هذا الارتفاع  لم يحدث اختراق حقيقي لهذه المقاومة، وبالتالي يمكن اعتبار مستوى 6.600 دولار بمثابة المستوى المحوري خلال الأيام الأخيرة.
    وقد تبع زوج الإيثريوم/دولار مسار البيتكوين حيث تمكن من الارتفاع، على الرغم من أن المستوى 485 كان هو الحد الأعلى للقناة الهابطة التي استقر فيها لمدة شهرين، وإذا ارتد عن هذا المستوى من الممكن أن ينخفض إلى مستوى 360 دولار.
    أما بالنسبة لزوجي اللايتكوين/دولار والريبل/دولار فقد تحركوا في اتجاه عرضي، وأنهوا الأسبوع في نفس المكان الذي بدأوا منه.

 

أما بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم، فيما يلي نلخص آراء المحللين والتوقعات التي تم إجراؤها بناء على مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني:

  • يؤيد 60٪ من المحللين بدعم التحليل البياني على D1 ، أن ارتفاع زوج اليورو/دولار قد يواصل مساره ولكنه سيكون في نطاق ضيق، سيكون مستوى 1.1800 هو مستوى المقاومة الرئيسي، ومستوى المقاومة التالي سيكون أعلى بـ 50 نقطة، بعد ذلك وخلال شهر يوليو من المتوقع  أن يتراجع الزوج مرة أخرى إلى مستوى الدعم 1.1500 في محاولة لاختراقه مجددًا، وتتفق 15٪ من مؤشرات التذبذب على H4 و D1 مع سيناريو الأحداث هذا والتي تشير إشاراتها أن الزوج  يقع في منطقة التشبع الشرائي.
    لا يُتوقع صدور أخبار "مؤثرة" خلال الأسبوع المقبل، ومع ذلك علينا ترقب بيانات نمو الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو الخميس المقبل 12 يوليو، فضلًا عن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي والتي يُتوقع أن تسجل ارتفاعًا كما يعتقد المحللين أن معدلات التضخم قد تشهد تسارعًا في الولايات المتحدة مما قد يدفع الاحتياطي الفيدرالي إلى رفع أسعار الفائدة مرة أخرى الأمر الذي سيقدم دعمًا إضافيًا للدولار.

  • بالنسبة لزوج الإسترليني /دولار، يظهر التحليل البياني على H4 وD1 انتعاش الزوج من مستوى الدعم 1.3225 وارتفاعه إلى مستويات 1.3400 ثم يتبعه انخفاض حاد إلى مستويات 1.3000، أما بالنسبة لتوقعات الخبراء فهم يترقبون البيانات التي ستصدر من المملكة المتحدة.
    حيث سيتم نشر بيانات معدل نمو الإنتاج الصناعي لشهر مايو في يوم الثلاثاء 10 يوليو، والتي إذا أظهرت أن الركود الذي تم تسجيله في أبريل قد تم تجاوزه بالكامل فقد نشهد ارتفاع الجنيه فوق مستوى 1.3300.
    كما أن الخطاب المنتظر لمحافظ بنك إنجلترا في يوم الأربعاء 11 يوليو قد يقدم بعض الدعم للعملة البريطانية إذا تحدث عن تشديد السياسة النقدية مجددًا.
    في حين قد تؤثر قرارات الحكومة البريطانية على الجنية الإسترليني خلال الفترة القليلة المقبلة حيث ستقدم مسودة الاتفاقية الخاصة بالانفصال عن الاتحاد الأوروبي إلى بروكسيل، ومالم تتضمن الاتفاقية أي خطوات هامة لانعاش اقتصاد البلاد فقد يتعرض الجنيه لضغط شديد مرة أخرى.
  • الدولار/ين، اشتعلت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين مجددًا، ففي 6 يوليو دخلت الرسوم الجمركية المقرر فرضها على السلع الصينية المستوردة بنسبة 25٪ حيز النفاذ، ومن المتوقع أن ترفع واشنطن تلك الرسوم بمقدار 200 مليار دولار أخرى، أما الصين فهي تهدد بالرد عليها بالقيام بعمليات بيع موسعة لسندات الخزينة الأمريكية.
    وبناء على هذه الخلفية، فالين يشهد معدلات متزايدة من الطلب كعملة آمنة، وكان زوج الدولار/ين قد ارتفع بحوالي 6.7٪ خلال الأشهر الأربعة الماضية، أما بالنسبة للأسبوع المقبل فيتوقع أغلب المحللين (60٪) استمرار ارتفاعه لمستوى 111.40، أما النسبة 40٪ المتبقية منهم ترجح أن الزوج سيمضي في اتجاه عرضي وسيظل نطاق تحركه في القناة 109.35-110.80، وسيكون مستوى الدعم التالي عند 108.65.
  • العملات الرقمية، يظل السؤال الرئيسي الذي يسيطر على سوق العملات الرقمية في تلك الفترة هو ما إذا كان البيتكوين سيواصل ارتفاعه أم سيتراجع، حاليًا يستهدف تجاوز مستوى 7000 دولار كما أن المشترين لم يغادروا السوق حتى الآن، ومع ذلك فتظهر المؤشرات أن البيتكوين يقع في منطقة التشبع الشرائي، أما في حالة صدور أي أخبار سلبية فإن مسار الاتجاه قد يتحول  بسرعة من الاتجاه الصاعد إلى الاتجاه الهابط ومن ثم يعيده إلى مستويات يونيو المنخفضة.
     وعلى الجانب الأخر، يتوقع عدد من الخبراء استمرار ارتفاع زوج البيتكوين/دولار، ومن بين الأسباب التي تدعم هذا الاتجاه هو غياب ظهور الأخبار السلبية لفترة طويلة، وانخفاض حجم التداولات والتي تعني أن المتداولين اليائسين قد غادروا السوق بالفعل وأولئك الذين يرغبون في بيعها قليلون للغاية، فلا يزال هناك من هم على استعداد للحفاظ على البيتكوين إما حتى النصر الكامل أو الانهيار التام بغض النظر عن حال السوق في الوقت الراهن، لهذا السبب يواصلون تفاؤلهم واعتقادهم بأن البيتكوين سيواصل ارتفاعه إلى أن يصل إلى 50.000 دولار على الأقل بحلول نهاية العام وفقًا لتوقعات (آرثر هايز، المؤسس المشارك لبورصة بتميكس)، أو 25.000 دولار على الأقل وفقًا لتوقعات (لي توم، المؤسس المشارك لبورصة فوند استرات).

 

رومان بوتكو- نورد اف إكس


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)