2018 سبتمبر 2

في البداية نستعرض توقعات الأسبوع الماضي:

  • اليورو/دولار، مثلما كان متوقعًا، فقد كان الأسبوع الماضي حافلًا بالأخبار الاقتصادية من كافة النواحي ، والتي تسببت في ارتفاع الزوج في البداية، ثم انخفاضه بعد ذلك، نذكر أن 45٪ من الخبراء توقعوالا المزيد من تراجع الدولار وارتفاع الزوج إلى مستوى 1.1750، وقد كان هذا التوقع بناءًا على المفاوضات الأمريكية الصينية المتعثرة والخلافات بين الرئيس الأمريكي ورئيس الاحتياطي الفيدرالي ، ونتيجة لذلك وصل الزوج إلى أعلى مستوى عند 1.1735.
    أما 35٪ من المحللين توقعوا ارتفاع الدولار حيث دعمتهم البيانات الضعيفة من منطقة اليورو، ولكن أثبتت توقعات النسبة 25% المتبقية من الخبراء صحتها تمامًا، والذين لم يتمكنوا من اتخاذ قرار حاسم  حول مسار الاتجاه الرئيسي ، لأنه بعد تقلبات الأسبوع ، عاد الزوج في النهاية إلى قيم الأسبوع الماضي وأنهى تداولات الأسبوع عند 1.1600.
    إذا نظرنا إلى الرسوم البيانية على D1 وW1 ، يتضح لنا أنه بعد الوصول لقمة أغسطس والانخفاض لمستوى 1.1300 فإن الزوج قد دخل مجددًا القناة العرضية 1.1575-1.1750.
  • الإسترليني/دولار، لازالت مشاكل  البريكسيت العالقة تؤثر بشكل سلبي على المستثمرين الأجانب، حيث تشير بيانات يوم الخميس 30 أغسطس إلى أنهم يواصلون تخلصهم من الأصول البريطانية، حيث وصلت عمليات بيع السندات الحكومية إلى ذروتها منذ عام 1982 بمقدار  17.2 مليار جنيه إسترليني، على الرغم من ذلك، فلم يتمكن الجنيه الإسترليني فقط من زيادة الصفقات، بل أنه تمكن من استعادة 200 نقطة مقابل الدولار بعدما أعلن مفاوض الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه يوم الأربعاء أنه مستعد لتقديم مقترحًا تجاريًا فريدًا. ومع ذلك، عاد السيد بارنييه بعد ذلك بقليل، مصرحًا أنه لم يستبعد الخروج البريطاني الخشن، ونتيجة لذلك أنهي الزوج تداولات الأسبوع عند المستوى 1.2960.
  • الدولار/الين، نذكر أن معظم الخبراء (65٪) قد توقعوا ارتفاع الزوج ، مشيرين إلى أن المستوى المستهدف عند 112.00، ولكن وجود الزوج في منطقة التشبع الشرائي والذي أشارت إليه 20٪ من مؤشرات التذبذب ، قد يحد من هذا النمو ويعكس  الاتجاه، قد تم تحديد مستوى75 كأقرب مستوى دعم.
    في الواقع، ارتفع الزوج إلى مستوى 111.82، ثم انخفض إلى 110.70 ، لذلك يمكن اعتبار هذه الأهداف دقيقة إلى حد ما، وقد تم تعيين المستوى المستهدف الأخير في النطاق 111.10 ، والذي يمكن اعتباره مستوى محوري خلال الأسابيع الستة الأخيرة.
  • العملات الرقمية، استطاع سوق العملات الرقمية من الصمود بنجاح بعد رفض لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مجموعة أخرى من الطلبات لإطلاق صناديق استثمارية متداولة بالبيتكوين، وقد كان هناك الكثير من التفاؤل بفضل تجدد الأمل في مراجعة هذه القرارات الخاصة بتلك التطبيقات، بالإضافة إلى المعلومات التي أعلنتها ياهو فاينانس والتي ستتمكن من تنفيذ عمليات تداول بعملات البيتكوين والإيثريوم واللايتكوين.
    وقد حدد الخبراء المستويات 6850 دولار، ثم 7607 دولار كمستويات مستهدفة صاعدة لزوج البيتكوين/دولار، وبدعم من الأخبار الإيجابية فقد اخترق الزوج  مستوى المقاومة 6850 دولار بسهولة، لكن وهنت قوة مضاربو الاتجاه الصاعد عند مستوى 7.130 دولار وعاد إلى منطقة المقاومة، مما حولها إلى منطقة دعم، ومع ذلك ، تمكن الزوج من الارتفاع مرة أخرى فوق مستوى 7000 دولار بنهاية الأسبوع.
     أما بالنسبة لبقية العملات الرقمية الرئيسية ، كررت الرسوم البيانية نفس تحركات البيتكوين، ولكن استطاع اللايتكوين وحده من الارتفاع قليلًا مضيفًا حوالي 9 ٪، إلا أن بعد ارتفاع الإيثريوم والريبل في منتصف الأسبوع ، عادوا بعد ذلك إلى قيمهم الأصلية.

 

أما بالنسبة لتوقعات الأسبوع القادم، فيما يلي نلخص آراء المحللين والتوقعات التي تم إجراؤها بناء على مجموعة متنوعة من أساليب التحليل الفني والبياني:

  • اليورو/دولار، يمكن تحديد الاتجاهات الرئيسية للأسبوع القادم على النحو التالي: ارتفاع محدود للزوج في النصف الأول من الأسبوع، وبعدها الانخفاض مع نهاية تداولات الأسبوع.
    تشير 15 ٪ من مؤشرات التذبذب على H4 إلى أن الزوج يقع في منطقة التشبع البيعي، بالإضافة إلى ذلك، يتوقع السوق بيانات سلبية عن النشاط التجاري في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء المقبل 4 سبتمبر، مما قد يضعف الدولار ويسمح للزوج بالارتفاع إلى نطاق 1.1700-1.1750، مستوى المقاومة التالي عند 1.1800.
    ومع ذلك، يتوقع معظم الخبراء (60٪) أن يرتفع الدولار، وذلك بعد إصدار مجموعة من البيانات حول سوق العمل، بما في ذلك بيانات صادرة من أوتوماتيك داتا بروسيسنج يوم الخميس، ومؤشرات الوظائف الأمريكية يوم الجمعة ، والتي من المتوقع أن تشكل دعمًا قويًا للدولار وقد تدفع الزوج لأقرب مستوى منخفض تم تسجيله في منتصف أغسطس في المنطقة 1.1300، يقع أقرب مستوى دعم في المنطقة 1.1500-1.1525، كما يتفق التحليل البياني على H4 وD1 مع هذا السيناريو.
    تجدر الإشارة إلى أنه على المدى المتوسط، تساعد عوامل البيانات الإيجابية للناتج المحلي الإجمالي وبيانات الوظائف الأمريكية القوية على تشديد السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي، ونتيجة لذلك  زيادة قوة العملة الأمريكية.
  • الإسترليني/دولار، يتطلع معظم المحللين (60 ٪) إلى الاتجاه الصاعد، فهم يضعون في اعتبارهم اقتراح ميشيل بارنييه القوي، وتوقعهم بارتفاع مؤشر النشاط التجاري في قطاع الخدمات البريطانية بنسبة كبيرة بريطانيا في أغسطس من 53.5 إلى 54.7، والتي من شأنها ستكون حافزًا لصعود قوي للجنيه الاسترليني، ونتيجة لذلك ، قد تسمتر موجة التصحيح  ويرتفع الزوج إلى المنطقة 1.3140-1.3170 وبالأخص بعد مراقبة 80٪ من مؤشرات التذبذب على D1 وظهورها باللون الأخضر.
    أما وجهة النظر البديلة والتي يمثلها التحليل البياني على D1 و 40٪ من الخبراء ، الذين هم على يقين بأن تعثرات البريكسيت سوف تفوق أي بيانات اقتصادية إيجابية، وهذا هو السبب وراء عودة الزوج إلى الاتجاه الهابط قريبًا، أقرب مستوى دعم في المنطقة هو 1.2800، المستوى المستهدف الرئيسي هو 1.2660.
  • الدولار/ين، يوضح التحليل البياني على D1 حركة ذات نطاق ضيق داخل القناة العرضية 110.00-111.4 ، يؤيد أكثر من 55٪ من الخبراء ومؤشرات التذبذب هذا السيناريو، تظهر مؤشرات التذبذب ملونة بالتساوي تقريباً باللون الأخضر والأحمر و والرمادي المحايد، والسبب وراء هذه التوقعات هي نفسها، فهي من ناحية  بسبب التضخم المنخفض الذي يعيق نمو الناتج المحلي الإجمالي الياباني ، وقوة الاقتصاد الأمريكي ، أما على الناحية أخرى ، دور الين ومايشكله كملاذ آمن في الحروب التجارية الأمريكية الصينية، والفضائح السياسية المتعلقة بانتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
    وفي حالة خروج الزوج من هذه القناة أعلاه ، فستقع مستويات الدعم التالية عند 109.30 و 108.65 ، والمقاومة عند 112.15 و 113.15.
  • العملات الرقمية، لا تزال المستويات المستهدفة الهابطة لزوج البيتكوين/دولار هي نفسها: حيث سيتم اختراق مستوى الدعم 6.230 دولار، ثم 6.000  دولار وبعدها الانخفاض أكثر وصولًا إلى مستوى متدني عند 5.760 دولار، ومع ذلك ، ما لم يحدث أي شيء غير طبيعي، فإن الانخفاض تحت مستوى ربحية التعدين عند 6.000 – 6.230 دولار يبدو شبه مستحيل الآن.
    من وجهة نظر معظم الخبراء، من المرجح أن يصل ارتفاع الزوج إلى مستوى 7.760 دولار، ثم بعدها التصحيح وقفزة جديدة في الاتجاه الصاعد، وصولًا إلى قمة 25 يوليو، 8.500 دولار.

 

رومان بوتكو- نورد اف إكس


« تحليل السوق و الاخبار
تدرب معنا
جديد في سوق العملات؟
يمكنك زيارة قسم "لنبدأ معا" إبدأ التدريب
العروض و البونص
عروض و شروط خاصة لتداول مربح مزيد من المعلومات
تابعنا (على مواقع التواصل الإجتماعى)